دولي

تظاهرات جديدة بباكستان في الجلسة الثامنة لمحاكمة شودري

2007/5/3 الساعة 23:03 (مكة المكرمة)

اشتباك بين الشرطة وأنصار افتخار شودري أثناء محاولتهم دخول المحكمة (رويترز)

نظمت أحزاب المعارضة ومحامون تظاهرات جديدة اليوم الخميس دعما لرئيس المحكمة العليا افتخار محمد شودري بالتزامن مع جلسة الاستماع الثامنة لمحاكمته.

وقالت الشرطة إن عشرات المحامين المحتجين تجاهلوا التحذيرات بعدم دخول مبنى المحكمة العليا حيث يخوض شودري معركة قضائية ضد قرار إقالته، واشتبكوا مع الشرطة.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب الرئيس الباكستاني برويز مشرف بالاستقالة، كما طالبوا بإعادة رئيس المحكمة العليا المقال لمنصبه.

وفي هذا الإطار تعهد لياقات بالوش أحد قادة حزب الجماعة الإسلامية بأن التظاهرات ستستمر إلى حين إعادة استقلالية النظام القضائي. واعتبر أن النظام القضائي محاصر و"نبذل جهودا من أجل تحريره".

كما شهدت مدن باكستانية أخرى احتجاجات مماثلة اليوم خاصة في لاهور شرقي البلاد وبيشاور وكويتا وكراتشي والقسم الخاضع لسيطرة باكستان من كشمير.

إرجاء المحاكمة
وقد أرجأ مجلس القضاء الأعلى الذي ينظر في القضية جلساته إلى التاسع من مايو/أيار الجاري بعدما اختتم محامو شودري المرافعات بشأن شرعية وتشكيلة المجلس.

افتخار شودري (يسار) يواجه اتهامات باستغلال السلطة (الفرنسية)
وفي جلسة اليوم قدم شودري عريضة دستورية منفصلة للمحكمة العليا تطعن في تحرك مشرف ضده، وستنظر المحكمة في العريضة الاثنين.

يذكر أن مشرف أقال شودري في التاسع من مارس/آذار السابق متهما إياه بسوء التصرف واستغلال السلطة، ما أثار احتجاج أحزاب المعارضة التي اعتبرت ذلك محاولة للتضييق على السلطة القضائية. ومنذ ذلك الحين نظمت تظاهرات بانتظام من أجل المطالبة بإعادة شودري إلى منصبه.

وبين التهم الموجهة إلى شودري وينظر فيها المجلس الأعلى استخدامه منصبه بشكل غير شرعي لتأمين وظيفة مهمة في الشرطة لابنه، وهو ما ينفيه.

وترى المعارضة أن مشرف، الجنرال في الجيش الذي تولى السلطة عام 1998 إثر انقلاب، يريد إضعاف المحاكم لكي يسهل إمكانية بقائه قائدا للجيش إلى ما بعد المهلة التي يحددها الدستور.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية