آخر تحديث: 2006/11/20 الساعة 00:24 (مكة المكرمة)

تدريبات مشتركة بين البحرية الصينية والأميركية

تدريبات بحرية قبالة السواحل الصينية (رويترز-أرشيف)
أجرى سلاحا البحرية الأميركية والصينية تدريبات مشتركة على أعمال البحث والإنقاذ اليوم في أحدث خطوة تهدف لتعزيز التعاون بين القوتين العسكريتين.
 
وذكرت وكالة الصين الجديدة للأنباء "شينخوا" أن التدريبات شملت تغييرات في تشكيلات الأسطول والبحث والإنقاذ والاتصالات.
 
ويأتي ذلك بعد تدريبات مشتركة قبالة هاواي في سبتمبر/أيلول الماضي زار خلالها أعضاء في البحرية الصينية قواعد البحرية الأميركية.
 
وقال قائد الأسطول الأميركي في منطقة المحيط الهادي الأميرال غاري روهيد للصحفيين في وقت سابق من الأسبوع الحالي "قبل أن تنزل السفن للبحر وتجري التدريبات اجتمع الناس معا وخططوا للتدريبات وهذا في حد ذاته بعد مهم للغاية بالنسبة لطبيعة العلاقة بين سلاحي البحرية".
 
وانقطعت العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة والصين عام 2001 بعد أن
تصادمت مقاتلة صينية وطائرة مراقبة أميركية مما أسفر عن مقتل الطيار
الصيني كما اضطر طاقم الطائرة الأميركي للهبوط في الصين حيث احتجز لمدة 11 يوما.
 
وخلال اجتماعات أبيك في هانوي قالت كوندوليزا رايس الجمعة في إشارة إلى الصين، إن المارد الآسيوي العسكري "يتجاوز أحيانا دوره الإقليمي".
 
وانتقد الناطق باسم الخارجية الصينية ليو جيانشاو تصريحات رايس وقال إنه لا أساس لها من الصحة. واعتبر ليو أن سياسة الدفاع الصينية موجهة بالأساس لحفظ الأمن والسيادة الوطنيين.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: