دولي

مريم رجوي تمثل أمام القضاء الفرنسي نهاية الشهر

2003/7/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة)

صورة أرشيفية تجمع مريم رجوي وزوجها في إحدى المناسبات عام 1985 (الفرنسية)ذكر مصدر مطلع في قضية مريم رجوي زوجة قائد حركة مجاهدي خلق الإيرانية أنها ستمثل يوم 29 يوليو/ تموز للاستجواب أمام قاضي مكافحة الإرهاب بشأن نشاط منظمتها.

وأوضح المصدر أن القاضي جان لوي غيير الذي يحقق في مصير الأموال التي جمعها مجاهدو خلق كبرى حركات المعارضة الإيرانية سيستجوب رجوي للمرة الأولى حول القضية.

وقد أوقفت رجوي في السابع عشر من الشهر الماضي في ضاحية (أوفيرسور واز) الباريسية حيث اتخذت منظمتها مقرا لها منذ عدة سنوات ثم وُجهت إليها يوم 22 من الشهر نفسه تهمتا "الانتماء إلى جمعية للأشرار على علاقة مع تنظيم إرهابي، وتمويل الإرهاب". كما وجهت التهم إلى 16 شخصا آخرين يعتقد أنهم أعضاء في مجاهدي خلق يوم 21 و22 يونيو/ حزيران.

ولم تخضع رجوي خلال حبسها إلى استجواب حول جوهر القضية، وبقيت قيد الحبس الاحترازي حتى الثالث من الشهر الجاري عندما أفرجت عنها محكمة الاستئناف في باريس لتضعها تحت مراقبة قضائية. ويعتقد المحققون أن بعض المبالغ المالية التي حولت من الحسابات المصرفية لأعضاء في المنظمة قد تكون استخدمت "لأغراض عسكرية" ولكن هذا الاشتباه لم يؤكد نظرا لغموض عمليات التحويل.

ويرغب المحققون في معرفة مصدر ثمانية ملايين دولار و150 ألف يورو عثر عليها في المجمع السكني لمجاهدي خلق.

المصدر : الفرنسية

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية