آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة)

مصرع 6 شيشان وإصابة 10 جنود روس في اشتباكات

شخصان يتفحصان جثث مواطنين شيشان قتلوا في القصف الروسي (أرشيف)ذكرت مصادر روسية أن ستة مقاتلين شيشانيين قتلوا في حين أصيب عشرة جنود روس بينهم اثنان في حالة خطرة في اشتباكات متفرقة أثناء الساعات الأربع والعشرين الماضية في الشيشان. في تطور آخر انتقدت روسيا فكرة تشكيل محكمة جرائم حرب دولية بشأن الشيشان.

فقد ذكرت وكالة أنباء إيتار-تاس نقلا عن الأجهزة السرية الروسية (إف.إس.بي) قولها إن ثلاثة مقاتلين شيشان قتلوا صباح اليوم في اشتباك مع وحدة روسية بالقرب من قرية سلمنتوسن بمنطقة فيدينو, جنوبي غربي الشيشان.

وقالت وكالة إنترفاكس نقلا عن وزارة الداخلية الروسية قولها إن ثلاثة مقاتلين آخرين قتلوا في هجوم على موقع للمراقبة في مدينة أرغون التي تبعد 15 كلم شرقي العاصمة غروزني مساء أمس الخميس.وأضافت الوكالة أن خمسة جنود من قوات وزارة الداخلية الروسية أصيبوا بجروح بعد ظهر أمس في انفجار لغم غربي غروزني. وذكرت الوزارة أيضا أن جنديين روسيين من فرقة نزع الألغام أصيبا بجروح خطرة في انفجار لغم في قرية تسا-فيدينو جنوبي شرقي الجمهورية, وأصيب اثنان آخران بشظايا انفجار عبوة ناسفة في قرية مايرتوب وجرح خامس في الهجوم على موقع للمراقبة في شالي.

موسكو تنتقد محكمة خاصة بالشيشانمن ناحية أخرى قال المتحدث باسم الكرملين سيرغي ياسترزيمبسكي إن موسكو ترفض أي دعوة لتشكيل محكمة جرائم حرب تابعة للأمم المتحدة خاصة بالشيشان, وأضاف أن "الشيشان ليست البوسنة أو كوسوفو، وروسيا ليست يوغسلافيا السابقة".

وادعى ياسترزيمبسكي أن القوات الروسية تلاحق في الشيشان ما وصفه بالإرهاب الدولي مثلما تفعل الولايات المتحدة وحلفاؤها في أفغانستان. وأوضح المتحدث الروسي أن أي طرح لفكرتي المحاكمة الدولية أو الوساطة بالشيشان يعد أمرا "لا معنى له".

وجاء تعليق موسكو على اقتراحات وفد المجلس الأوروبي إلى الشيشان بشأن كيفية اتخاذ الإجراءات القانونية لانتهاكات حقوق الإنسان في هذه الجمهورية المضطربة.

وقد انتقد رئيس الوفد الأوروبي اللورد فرانك جود أمس انتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان حيث تقاتل القوات الروسية المقاتلين الشيشان منذ ثلاثين شهرا دون ظهور أي بوادر لانتهاء هذه الحرب. وقال اللورد جود الذي يقوم حاليا بزيارة إلى موسكو في مقابلة مع إذاعة صدى موسكو إنه لاحظ حدوث تقدم في المجال السياسي، لكنه غير واثق من وجود مثل هذا التقدم في مجال حقوق الإنسان.

يشار إلى أن منظمات حقوق الإنسان تتهم الجيش الروسي-باستمرار- بشن حملة منظمة من عمليات التعذيب وأحكام الإعدام التعسفية في الشيشان رغم ما ذكر عن عودة الحياة الطبيعية إلى هذه الجمهورية القوقازية.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: