آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 04:02 (مكة المكرمة)

مجندة إسرائيلية تتعمد إهانة معتقلين


تعرضت مجندة إسرائيلية سابقة لانتقادات بعد قيامها بنشر صور لها مع معتقلين فلسطينيين مقيدين ومعصوبي الأعين على موقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعي.

وعلّقت المجنّدة إيدن أبرجيل على الصور بعبارات مثل "الجيش أجمل أيام حياتي" و"أبدو هنا كعارضة أزياء"، دون اعتبار لحقّ المعتقلين في عدم نشر صورهم بوضعيات مهينة.
 
وقد انتقد الناطق باسم السلطة الفلسطينية غسّان الخطيب الصور ووصفها بأنها مهينة.
 
كما قال بيان من المركز الإعلامي للحكومة الفلسطينية إن هذا الأمر يبين عقلية المحتل الذي يفخر بإهانة الفلسطينيين، مضيفا أن هذا السلوك يجب أن ينتهي وأن تحترم الحقوق والكرامة الفلسطينية.

في المقابل، قالت ناطقة عسكرية إسرائيلية إنّ المسألة أحيلت إلى المسؤولين. لكنّ المدير الإسرائيلي للجنة مناهضة التعذيب يشائي منوحين لفت إلى أنّ سلوك المجنّدة هو نتاج ثقافة رائجة في الجيش الإسرائيلي.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن إيدن فصلت من الخدمة العسكرية في العام الماضي لكن ما زال من الممكن استدعاؤها لمحاسبتها على سلوكها الذي وصفه بأنه مشين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: