تحت الضوء

تعرف على لورا.. متعافية من الأنوركسيا

2017/1/22 الساعة 13:55 (مكة المكرمة)

لم تكن تتوقع لورا فيلين أن تعود لممارسة حياتها الطبيعية وهي في صحة نفسية وجسدية جيدة، فأثناء فترة مراهقتها أصيبت بمرض فقدان الشهية العصبي "الأنوركسيا" (Anorexia nervosa) وذلك نتيجة خوفها المرضي من زيادة وزنها وقلة ثقتها بنفسها إلى حد الهوس.

وتقول لورا إنه "بداية الأمر كانت عبارة عن حمية غبية وجملة من التمارين الرياضية فقللت من الطعام أكثر فأكثر حتى هبط وزني تحت الوزن الطبيعي والأسوأ أنني أصبت بعزلة اجتماعية ولم أعد قادرة على التركيز على أي شيء سوى الأكل والسعرات الحرارية".

وتضيف "كنت حقا مراهقة تعيسة وأصبح الاضطراب أكثر عمقا وذلك مما أثر في علاقاتي وأدائي في المدرسة".

ولكن بفضل التدخل السريع من جانب أهلها تمكنت لورا من تلقي العلاج المناسب والتعافي من المرض، بل إنها اختارت التخصص في أمراض اضطرابات الأكل لا سيما بين أطفال المدارس الذين يعدون أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض.

ويقول توم كيون من جمعية "ب-يت" للتوعية من اضطرابات الأكل، إن هذه الاضطرابات هي من دون شك أمراض نفسية، فإن المساعدة النفسية هي أهم ما يمكن تقديمه للمصاب.

وأضاف أن الأعراض الأولية لاضطرابات الأكل ليست جسدية بل إنها تكون مثلا بتقلب المزاج والتصرفات غير العادية على مائدة الطعام.

المصدر : الجزيرة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية