آخر تحديث: 2016/6/12 الساعة 11:12 (مكة المكرمة)

طعام وصيام.. الكسكسي

الكسكسي ليس له طعم واضح لكنه يمتص نكهة المرق الذي يضاف إليه (غيتي/ الفرنسية)

يعد الكسكسي من الأطباق الشهيرة في شمال أفريقيا، وهو يناظر في فلسطين طبق المفتول، إذ كلاهما يصنع من طحين القمح الذي يضاف إليه الماء ثم يفرك للحصول على حبيبات صغيرة. وهو غذاء لذيذ بإمكانك تناوله في رمضان سواء كطبق رئيسي أو كسلطة.

والكسكسي ينتمي لمجموعة الكربوهيدرات، وتحتوي الحصة الواحدة منه على 70 سعرا حراريا، وتساوي نصف كوب مطبوخ منه أو ثمانية ملاعق طعام. وهو سهل التحضير، إذ يسكب عليه الماء الساخن ويترك أو يتم طهوه بالبخار في وعاء خاص.

والكسكسي ليس له طعم واضح لكنه يمتص نكهة المرق الذي يضاف إليه، ولذلك فهو عادة ما يطبخ بمرق اللحم أو الدجاج، ويوضع في الطبق ثم يزيّن بالخضار مثل الجزر والقرع، والحمص الذي ينتمي لعائلة البقول. وهذا يعني أن طبق الكسكسي يضم النشويات والخضار والبروتينات الحيوانية ممثلة باللحم أو الدجاج، والبروتينات النباتية ممثلة في الحمص.

سلطة الكسكسي (أسوشيتد برس)

أما سلطة الكسكسي فهي طبق جانبي يحضر من الكسكسي المسلوق والطماطم والبقدونس والفلفل، كما يضاف له عصير الليمون، وقد يفضل البعض إضافة زيت الزيتون. ويجب التذكر أنه رغم أنها سلطة فإنها تحتوي على مقدار من الكربوهيدرات لاحتوائها على الكسكسي.

والكسكسي طبق صحي شريطة أن لا يُبالغَ في إضافة الملح والدهون كالسمن، وبالنسبة للحم فيجب استعمال قطع اللحم الحمراء (الهبرة) لتقليل ما يحتويه طبق الكسكسي من دهون. بالإضافة للاعتدال في تناوله ومعاملته كالأرز أو المعكرونة وغيرها من النشويات التي يجب الانتباه إلى الكمية التي يتم تناولها منها وخاصة للمصابين بالبدانة ومرض السكري.

المصدر : الجزيرة

كلمات مفتاحية:
متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: