طب وصحة

دراسة ترجح أن غياب بروتين سبب لمرض التوحد

2007/12/7 الساعة 00:19 (مكة المكرمة)

يعاني نحو 1.5 مليون أميركي من بعض أشكال التوحد (الجزيرة نت)

رجحت دراسة أميركية حديثة أن يكون نشوء مرض التوحد واضطرابات أخرى بالمخ نتيجة غياب بروتين هام يتولى إقامة شبكات الاتصال في المخ، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

ووجد باحثون أن إنزيم (سيديكيه 5) الذي يرشد بروتين بناء محاور الاتصال العصبي (كاسك) قد يتعرض لخلل ينتج عنه انهيار في تشكيل محاور أو نقاط الاتصال العصبي.
 
وتسمح محاور الاتصال العصبي بمرور المعلومات من عصب إلى آخر، وهي أساسية في القدرة على التعلم والتذكر.

وقالت لي هوي تساي الأستاذة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إنه "إذا كان هناك نقص في عدد محاور الاتصال العصبي فذلك يؤثر كثيرا على وظيفة النظام العصبي".

وإنزيم (سيديكيه 5) هو أحد الإنزيمات التي تغير البروتينات ومهمته الأولية هي المساعدة في تشكيل الخلايا العصبية الجديدة وانتقالها لمواضعها الصحيحة أثناء نمو المخ، لكن دراسة تساي المنشورة في دورية (نيورون) ترى انه قد يلعب أيضا دورا في تشكيل محاور الاتصال العصبي.

وأوضحت الباحثة بمعهد هوارد هيوز الطبي أن الدراسة تعرض تفسيرا محتملا للجزيئات الدفينة المسببة لمرض التوحد. وقالت تساي "أثبتنا أنه إذا أخفق أنزيم (سيديكيه 5) في تيسير عمل البروتين كاسك حينها يحدث خلل عميق في تشكل نقاط الاتصال".
 
وأضافت تساي أنه يؤثر على تشكل محاور الاتصال ويقلل عدد الذي تشكل منها ويعيق عملها.

يذكر أنه يعاني نحو 1.5 مليون أميركي من بعض أشكال التوحد، وفقا لما ذكرته دورية رابطة أمراض التوحد في أميركا والسبب الفعلي لمرض التوحد لم يعرف بعد.

المصدر : رويترز

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية