طب وصحة

بنك لأنسجة المخ يمكن الباحثين من معرفة أسباب الوفاة

2005/3/2 الساعة 16:26 (مكة المكرمة)

افتتحت مجموعة من العلماء في العاصمة الأسكتلندية أدنبره اليوم بنكا لأنسجة المخ سيمكن الباحثين من دراسة الأسباب المتعددة للوفيات المفاجئة.
 
ويجمع المشروع -الذي استغرق العلماء عامين لإنشائه- عينات من أنسجة سليمة وأخرى مصابة مما سيساعدهم على دراسة آثار إساءة استخدام العقاقير وأمراض مثل الصرع والربو المزمن والموت السريري والانتحار.
 
وقالت جاني بيل رئيسة فريق الباحثين الذي أسس المشروع في المستشفى الغربي العام بأدنبره, إن البنك يتيح للعلماء فرصة النظر في دورة الحياة الكاملة للأمراض. وأضافت أن العينات لن تقتصر على مرض معين أو مرحلة عمرية معينة, موضحة أن المشروع يستهدف جمع عينات من أنسجة المخ وتخزين عينات من أنسجة بقية أعضاء الجسم.
 
وتابعت أن نجاح فكرة بنك الأنسجة سيعتمد على عدد الأقارب الذين سيوافقون على أخذ العينات من جثث ذويهم، مشيرة إلى أن دراسة استرشادية كشفت عن نتائج مشجعة. وأضافت أن ذوي الموتى في أمس الحاجة لنا من أجل إجراء البحث, ونحن في أمس الحاجة للقيام بهذا البحث من أجلهم.
 
ويأمل فريق البحث الذي يموله مجلس الأبحاث الطبية البريطاني في أخذ عينات ما يربو على ألف جثة يتم فحصها وتشريحها سنويا في أدنبره. وستكون الأنسجة متاحة للعلماء من كافة أنحاء العالم.
 
من جهته قال رئيس الكلية الملكية البريطانية للأمراض التخصصية جيمس أندروود إن الأعداد المتضائلة من عمليات التشريح التي تجري في بريطانيا يمكن أن تعرقل الجهود البحثية, موضحا أن نسبة عمليات الفحص والتشريح للجثث في العام 1960 تصل نحو 50% من أعداد الوفيات التي تحدث في المستشفيات, غير أن النسبة تراجعت حاليا إلى أقل من 5%.

المصدر : رويترز

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية