آخر تحديث: 2011/9/9 الساعة 14:39 (مكة المكرمة)

اليابان تجمد أصولا سورية

حكومة يوشيهيكو نودا لا تستورد نفطا خاما أو مشتقاته من سوريا (الأوروبية)


جمدت اليابان اليوم أصول الرئيس السوري بشار الأسد و14 شخصية مرتبطة به، فضلا عن مؤسسات سورية، وذلك إثر العقوبات التي أقرتها الولايات المتحدة وأوروبا لممارسة الضغط الاقتصادي على النظام السوري بسبب قمعه للاحتجاجات المناوئة له.

 

وقالت وكالة أنباء كيودو اليابانية إن أعضاء حكومة طوكيو صادقوا على تجميد أصول شخصيات سورية، بينهم فاروق الشرع نائب الرئيس السوري، ووزير الداخلية محمد إبراهيم الشعار، وست هيئات حكومية منها المخابرات العسكرية وصندوق المشرق للاستثمار.

 

وصرح وزير الخارجية الياباني كويشيرو غيمبا، اليوم في اجتماع الحكومة، أن طوكيو بحاجة للمساهمة في الجهود الدولية الهادفة لحل المشكلات في سوريا.

 

ولا تستورد اليابان أي نفط خام أو مشتقات بترولية من سوريا، وأوضح مسؤول في وزارة المالية اليابانية أن أي أصول مملوكة للشخصيات المشمولة بالتجميد ستكون محدودة باليابان.

 

عقوبات سابقة

للإشارة فإن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فرضا منذ أشهر عقوبات تصاعدية على النظام السوري، شملت حظر السفر على رموز هذا النظام، وتجميد أصول شخصيات ومؤسسات وشركات تدعم وتمول قمع المتظاهرين.

 

وامتدت العقوبات الأميركية لتشمل قطاع الطاقة والغاز، بموجب قرار تنفيذي من الرئيس الأميركي الشهر الماضي، كما أقر الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي حظرا نفطيا على سوريا.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: