ثقافة وفن

افتتاح مهرجان ديوان الشعر الأول في العراق

2005/12/21 الساعة 00:49 (مكة المكرمة)

العراق يحاول استعادة روحه الثقافية بعد أن تعرضت ذاكرته للتدمير (الجزيرة نت-أرشيف)

افتتح اليوم في العاصمة العراقية بغداد مهرجان ديوان الشعر الأول في العراق بعنوان "كن عراقيا لتصبح شاعرا".
 
ويقام المهرجان بمبادرة من ديوان الشرق-الغرب وهو تجمع ثقافي أنشئ في ألمانيا وافتتح بعد التاسع من أبريل/نيسان 2003 في بغداد، وهو يعنى بنقل الثقافة الألمانية إلى العراق ونقل الثقافة العراقية إلى ألمانيا.
 
وافتتح الشاعر العراقي عبد الزهرة زكي أعمال المهرجان بقاعة مسرح الرشيد في قلب العاصمة بكلمة قصيرة قال فيها إن "المهرجان فرصة للشعر ليعلن تحديه للعنف الذي يغلف البلاد، والشعر هو ملهم الحرية والإنسانية". ثم قدم فنانون عراقيون قصائد لشعراء من ألمانيا والعراق.
 
وحرصت الهيئة التحضيرية للمهرجان على تكريم الشعراء والأدباء العراقيين الذين غيبهم الموت أثناء فترة الحصار خلال التسعينات أو أثناء الأحداث التي مرت بها البلاد بعد الاجتياح الأميركي عام 2003 وآخرين ماتوا بعيدا عن بلدهم في مقدمتهم الشاعر الكبير عبد الوهاب البياتي.
 
وتخصص جوائز مالية للدواوين الفائزة في مسابقة نظمتها الهيئة التحضيرية للمهرجان وستعلن نتائجها في اليوم الأخير من أعماله (الخميس) حيث يشهد حفل توقيع على الكتب الفائزة، وهي مبادرة أولى تشهدها الساحة الأدبية في العراق.
 
وضمن المهرجان أقيمت معارض للكتب ساهمت بها مؤسسة المدى الثقافية ودار المأمون للنشر والترجمة ودار ثقافة الأطفال.
 
واعتبرت مؤسسات ثقافية عراقية المهرجان مناسبة للارتقاء بمهامها وبرامجها في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها العراق.

المصدر : الفرنسية

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية