عربي

كرّ وفرّ بين القوات العراقية وتنظيم الدولة بالموصل

2017/5/7 الساعة 16:41 (مكة المكرمة)

أحياء الهرمات ومشيرفة و30 تموز كانت أبرز ساحات المواجهة بالموصل خلال الساعات الماضية (ناشطون)
قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية توغلت في حي الهرمات في مدينة الموصل، في حين نفى مصدر عسكري ما تردد عن استعادة حي مشيرفة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية وقال إن الاشتباكات فيه ما زالت مستمرة.

وأفادت مصادر أمنية بأن القوات العراقية تمكنت اليوم من التوغل نحو نصف كيلومتر في حي الهرمات، بالجهة الشمالية من غربي مدينة الموصل، بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة.

وأضافت أن تلك القوات سيطرت على مبان في الحي، في وقت تواصل طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تنفيذ قصف على الهرمات وكذلك مشيرفة.

لكن تنظيم الدولة قال بالمقابل إنه نجح في استعادة موقع بحي مشيرفة وإن قتلى وجرحى من القوات العراقية سقطوا في هجومين بسيارتين ملغمتين، كما اضطرت مروحية للجيش العراقي للهبوط بعد إصابتها بنيران مسلحي التنظيم.

وبعد ظهر اليوم، نفى مصدر عسكري عراقي لـ الجزيرة استعادة قواته حي مشيرفة شمال غربي الموصل، وقال إن الاشتباكات مازالت مستمرة في مناطق الهرمات ووادي عقاب ومشيرفة الأولى، وإن القوات العراقية تتقدم ببطء وحذر.

وجاء ذلك على خلاف تصريحات صدرت أمس عن قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" تحدثت عن استعادة حي مشيرفة بأكمله.

غطاء جوي
من جهة أخرى، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري عراقي أن قوات مدرعة اقتحمت صباح اليوم حي 30 تموز في المحور الشمالي الغربي من الموصل وذلك تحت غطاء جوي من الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي.

وكانت القطاعات العسكرية العراقية بأغلب تشكيلاتها قد بدأت عمليات قتالية قبل عدة أيام بشمال غربي الموصل ضد تنظيم الدولة، بعد أكثر من شهرين ونصف الشهر من بدء معركة استعادة الجانب الغربي من المدينة.

وتشن القوات العراقية منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية لطرد تنظيم الدولة من الموصل آخر المعاقل الكبيرة له في العراق. واستعادت القوات الحكومية النصف الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني الماضي، ثم بدأت منذ فبراير/شباط معركة استعادة النصف الغربي، وسط تصريحات عسكرية تقول إن التنظيم لم يعد يسيطر إلا على 30% من النصف الغربي للموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية