آخر تحديث: 2017/11/11 الساعة 07:10 (مكة المكرمة)

نصر الله يتهم السعودية بإعلان الحرب على لبنان

اتهم الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله السعودية بإعلان الحرب على لبنان وحزبه، كما أكد مجددا أن الرياض تحتجز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وأنها أجبرته على الاستقالة لزعزعة استقرار بلاده، كما اتهم السعودية بتحريض دول العالم على لبنان، مضيفا أن لديه معلومات بأنها طلبت من إسرائيل ضرب لبنان.

وقال نصر الله في كلمة متلفزة مساء أمس الجمعة إن السعودية ومسؤوليها أعلنوا الحرب على لبنان وعلى حزب الله. وتحدث عن محاولة سعودية لفرض رئيس حكومة لبناني جديد، مشيرا إلى أن الرياض تسعى لإسقاط الحريري من زعامته لتيار المستقبل، ومحاولة فرض زعامة جديدة على التيار.

وأدان الأمين العام لحزب الله ما وصفه بتدخل سعودي سافر غير مسبوق في الشأن الداخلي اللبناني، ووصف تصرف الرياض تجاه الحريري منذ وصوله إلى المطار في المملكة بأنه مهين لكل اللبنانيين، قائلا إن لديه معلومات بكل ما جرى مع الحريري.

وأكد مجددا أن سعد الحريري خاضع للإقامة الجبرية في السعودية، وأنه ممنوع حتى اللحظة من العودة إلى لبنان، مطالبا بعودته، ووصف استقالته بأنها غير دستورية وغير قانونية.

وأضاف نصر الله أن السعودية تحرض دول العالم على لبنان، مضيفا أن لديه معلومات بأن الرياض طلبت من إسرائيل ضرب لبنان، وأنها مستعدة لدفع عشرات المليارات من الدولارات مقابل ذلك.

واستبعد الأمين العام لحزب الله حربا إسرائيلية على لبنان، وقال إنه مهما فعلت السعودية فلن تستطيع القضاء على الحزب.

السعودية ستفشل
كما قال إن السعودية ستفشل في لبنان كما فشلت في كل الميادين، مضيفا أنه لا يمكنها أن تفرض على حزب الله تغيير موقفه من الوضع في اليمن.

ونقل عن وسائل إعلام إسرائيلية أنه حين أرادت إسرائيل وقف حرب 2006 طلبت منها السعودية الاستمرار فيها حتى القضاء على حزب الله.

كما قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إنه لا يقف مع طرف ضد طرف في الأزمة الخليجية, بيد أنه أكد أن فشل السعودية ومن معها في إخضاع قطر هو استمرار لفشل المملكة في جميع الملفات الإقليمية.

وأعلن الحريري الأسبوع الماضي من الرياض استقالته من رئاسة الحكومة في خطاب متلفز وهاجم فيه بشدة حزب الله اللبناني وإيران.
    
ولم يقبل رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون حتى الآن استقالة الحريري، على اعتبار أنه ينتظر عودته لاستيضاح الأسباب، ويبني بالتالي "على الشيء مقتضاه". 

وطالب عون الجمعة في لقاء مع القائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري بعودة الحريري إلى بلده، كما أبلغه أن الطريقة التي حصلت فيها استقالته من الرياض "غير مقبولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: