عربي

هدوء بالحسكة وتنظيم الدولة يهاجم القوات الكردية

2016/8/23 الساعة 12:13 (مكة المكرمة)

القوات الكردية خلال معارك سابقة بالحسكة في يوليو/تموز الماضي (رويترز)

أفادت مصادر لـالجزيرة أن هدوءا شهدته أحياء الحسكة شمال شرق سوريا منذ ساعات، بينما شن تنظيم الدولة الإسلامية هجوما على قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من الشدادي بريف الحسكة.

وذكرت المصادر ذاتها أن هذا الهدوء يأتي في ظل عقد اجتماع بين قياديين في وحدات الحماية الكردية وممثلين عن النظام السوري برعاية روسية يهدف لعقد اتفاق هدنة بين الطرفين لم يتم بعد الاتفاق على كامل شروطه.

وفي وقت لاحق من ظهر اليوم، قال مراسل الجزيرة إنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في المدينة بين النظام والوحدات الكردية عقب اجتماع عقد بين قياديين في وحدات حماية الشعب الكردية وممثلين عن النظام السوري برعاية روسية.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قد سيطرت على مواقع داخل منطقة المربع الأمني الذي يعد آخر معاقل النظام السوري بمدينة الحسكة، بينما قالت مواقع موالية للنظام إن قواته والمليشيات الموالية أصبحت محاصرة هناك، نافية سيطرة القوات الكردية على أي مواقع.

اشتباكات وتوتر
وقد بدأت الاشتباكات الأربعاء الماضي بين قوات الأسايش التابعة للإدارة الذاتية الكردية وبين قوات النظام السوري على خلفية توتر إثر اتهامات متبادلة بحملة اعتقالات.

على صعيد مواز، شن تنظيم الدولة هجوما واسعا على مواقع قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من الشدادي.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن مقاتلي التنظيم سيطروا على قرى كشك جبور وتلة صفية ونصف العزاوي جنوب الشدادي، وذلك بعد هجوم بسيارتين ملغمتين.

وأفادت مصادر قيادية بقوات سوريا الديمقراطية أن هجوم تنظيم الدولة جاء بعد سيطرة الوحدات الكردية على معظم مدينة الحسكة، وهذا الهجوم لمساعدة النظام السوري.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات مازالت جارية بالمنطقة على الرغم من خسارة التنظيم عددا من عناصره.

المصدر : الجزيرة + وكالات


متعلقات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية