عربي

قتلى للحوثيين بالبيضاء وتقدم للجيش بصعدة

2016/12/4 الساعة 20:31 (مكة المكرمة)

تخوض المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء حرب استنزاف مفتوحة ضد مليشيا الحوثي وقوات صالح (الجزيرة نت)

أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرة على الأقل من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات مع الجيش الوطني والمقاومة في زمهر بطياب بمديرية ذي ناعم في محافظة البيضاء.

وأضاف أن الجيش سيطر بالكامل على المناطق المذكورة التي كانت تتمركز فيها المليشيات الانقلابية.

ويسيطر حاليا الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مواقع جديدة في مديرية باقم بمحافظة صعدة معقل زعيم مليشيا الحوثي.

وفي محافظة الجوف، قالت مصادر عسكرية إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عززا سيطرتهما على جبل حام المطل على معسكر إستراتيجي في مديرية المتون.

وأضافت المصادر أن الجيش والمقاومة استوليا على أسلحة تابعة لمليشيا الحوثي في المنطقة أثناء تمشيطهما الجبل المطل على معسكر حام الذي كان يسيطر عليه الحوثيون.

ودارت اشتباكات في المنطقة ذاتها، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين، بينما قتل أحد أفراد المقاومة، وفق المصادر.

القوات الشرعية اليمنية نشرت تعزيزات على ساحل البحر الأحمر لطرد الحوثيين من مضيق باب المندب (الجزيرة)

باب المندب 
من جهة أخرى، أفاد مسؤولون عسكريون بأن القوات الشرعية اليمنية نشرت تعزيزات على ساحل البحر الأحمر لطرد الحوثيين من مضيق باب المندب الإستراتيجي.

وقال مسؤول عسكري إن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تريد "طرد المتمردين من الساحل الغربي وباب المندب، وتأمين الملاحة البحرية في القسم الجنوبي من البحر الأحمر".

وتم إرسال قوات مؤيدة للحكومة إلى المكان معززة بدبابات وعربات مدرعة وقاذفات صواريخ، بحسب مسؤولين عسكريين، كما أرسل التحالف العربي الذي تقوده السعودية تعزيزات.

وتهدف هذه التعزيزات لاستعادة السيطرة على ساحل ذوباب وصولا إلى منطقة الخوخة التي تقع على بعد تسعين كلم إلى الشمال.

وكان الجيش الوطني اليمني والمقاومة سيطرا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 على باب المندب، قبل أن يستولي عليه الحوثيون في فبراير/شباط 2016.

ويسيطر الحوثيون وقوات صالح على معظم السواحل اليمنية على البحر الأحمر.

ويضم الساحل خصوصا مدينة ذوباب الواقعة على بعد ثلاثين كلم من مضيق باب المندب الذي يعبره قسم من التجارة البحرية العالمية ويربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي.

المصدر : وكالات,الجزيرة


متعلقات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية