آخر تحديث: 2015/6/10 الساعة 18:06 (مكة المكرمة)

داخلية مصر تعلن إحباط هجوم على معبد بالأقصر

أحد عناصر قوات الأمن المصرية في موقع الهجوم بساحة معبد الكرنك (غيتي)

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قواتها أحبطت هجوما استهدف -اليوم الأربعاء- حافلة سياحية في ساحة معبد الكرنك بمحافظة الأقصر بصعيد مصر جنوبي البلاد، مما أدى إلى مقتل اثنين من المسلحين الثلاثة، وإصابة أربعة أشخاص في الموقع.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المسلحين حاولوا اجتياز النطاق الأمني لمعبد الكرنك الأثري باستخدام الأسلحة النارية والمواد المتفجرة، ولكن قوات تأمين المعبد تصدت لهم، ونتج عن ذلك مصرع اثنين ممن وصفتهم بالعناصر الإرهابية.

وأشارت إلى أن مقتل أحد المهاجمين نتج عن انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته، فيما قتل الثاني أثناء الاشتباك مع القوات المصرية.

وكانت مصادر أمنية وشهود قد قالوا قبل صدور بيان الداخلية إن "انتحاريا" فجر نفسه في ساحة انتظار السيارات بالمعبد وإن شريكين له أصيبا في اشتباك مع قوات الأمن.

ومن جانبه قال المتحدث باسم وزارة الصحة إن الهجوم أسفر عن إصابة أربعة أشخاص، لكنه لم يوضح هويتهم.

وأكد بيان الداخلية أن الحادث لم يسفر عن إصابات بين السياح أو قوات تأمينه عدا إصابة أحد العاملين في الموقع الأثري، مؤكدا ضبط الأسلحة والذخائر والعبوات المتفجرة التي كانت بحوزة الجناة، دون أن يبين كميتها أو أنواعها.

وفي تصريح لوكالة الأناضول عبر الهاتف، قال المسؤول عن منطقة الأقصر الأثرية سلطان عيد إن المنطقة ما زالت تعمل بالكامل، ولكنهم أخرجوا السياح منها فور وقوع الحادث لضمان أمنهم وسلامتهم.

وقال وزير الآثار ممدوح الدماطي لوكالة أنباء الشرق الأوسط إنه أصدر تعليمات بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتعزيز الوجود الأمني في جميع المواقع والمناطق الأثرية في مختلف أنحاء مصر. 

يذكر أن آخر هجوم مسلح شهدته الأقصر وقع في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1997 عندما هاجم ستة مسلحين معبد حتشبسوت، وقتلوا ثمانية وخمسين سائحا.

يشار إلى أن هجوما بالرصاص وقع الأسبوع الماضي قرب هضة الأهرام على الأطراف الغربية للقاهرة حيث قتل اثنان من شرطة السياحة والآثار وأصيب ثالث.

وأعلنت وزارة الآثار المصرية حينها أن الهجوم وقع في الظهير الصحراوي لمنطقة آثار الهرم "بعيدا تماما عن المداخل الرئيسة لدخول زائري المنطقة الأثرية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: