عربي

هجوم لاستعادة مواقع من تنظيم الدولة جنوب بيجي

2015/5/4 الساعة 15:18 (مكة المكرمة)

أفادت مصادر أمنية بأن القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي شنت هجوما واسعا على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الحجاج (جنوب بيجي)، بينما كثف الجيش قصفه مواقع التنظيم بعدة أحياء في الفلوجة.

وذكرت المصادر أن الهجوم على تنظيم الدولة في بلدة الحجاج (سبعة كيلومترات جنوب مدينة بيجي) في محافظة صلاح الدين، هو محاولة لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم أمس الأحد، وفتح خطوط الإمداد إلى القوات الحكومية والمسلحين المتمركزين قرب بيجي ومصفاة بيجي.

وأضافت المصادر أن تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة الاتحادية مع آليات مدرعة قادمة من بغداد وصلت للمشاركة في الهجوم ضد مقاتلي التنظيم، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

تفجير ملغمة
في الوقت نفسه، أعلن تنظيم الدولة في بيان أن أحد مقاتليه هاجم بسيارة ملغمة مقرا للقوات الحكومية في المجمع التشيكي في الطرف الشمالي الغربي من مصفاة بيجي، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الجنود وتدمير أجزاء من المقر.

وأضاف البيان أن مقاتلي التنظيم دمروا ثلاث عربات للجيش على الطريق الدولي قرب بلدة الحجاج.

وكان مقاتلو تنظيم الدولة فرضوا سيطرتهم أمس على بلدة البوطعمة والطريق الدولي السريع الذي يربط العاصمة بشمال العراق، وقطعوا خطوط التواصل والإمداد عن القوات الحكومية المتمركزة قرب بيجي ومصفاتها.

وقالت مراسلة الجزيرة ستير حكيم إن الوضع في المصفاة لم يتغير منذ أيام، حيث لا يزال مسلحو التنظيم يبسطون سيطرتهم على ما يقرب من 90% من المصفاة التي تمتد على مساحة تقارب عشرين كيلومترا مربعا.

وأضافت أن القوة الأمنية العراقية الموجودة في البوابة الجنوبية للمصفاة لا تزال محاصرة.

قصف للفلوجة
وفي جبهة أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن الجيش العراقي كثف قصفه بالمدفعية وراجمات الصواريخ على مواقع تنظيم الدولة في أحياء الشهداء والصناعي والعسكري في الفلوجة (غرب بغداد).

وقد ذكرت مصادر أمنية عراقية للجزيرة أن قوات الجيش والشرطة الاتحادية والصحوات استعادت السيطرة الكاملة على ثكنات عسكرية، ومعامل تتخذها القوات الأمنية مقرات لها شرقي الفلوجة، بعد أن كانت قد فقدتها لصالح تنظيم الدولة قبل نحو أسبوع.

وأضافت المصادر أن القوات العراقية أصبحت تسيطر على المناطق التي تقع بمحاذاة الطريق الواصل بين العاصمة بغداد والفلوجة، انتهاء بالمصنع المقابل لمعسكر طارق الذي يعد من أكبر معسكرات الجيش العراقي بالمنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن تنظيم الدولة يسيطر حاليا فقط على مركز بلدة الكرمة (عشرة كيلومترات شرق الفلوجة)، وقد فقد مواقعه جنوب غرب الكرمة وجنوب شرقها.

وأكدت المصادر مقتل 47 من عناصر القوات الأمنية ومليشيا الحشد الشعبي والصحوات وإصابة 66 آخرين خلال الأيام الثلاثة الماضية في المعارك التي دارت لاستعادة تلك المناطق.

وفي مدينة عامرية الفلوجة، واصلت قوات الجيش العراقي مدعومة بالصحوات حفر الخنادق وبناء السواتر الترابية في المناطق التي تفصلها عن مواقع سيطرة تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة


متعلقات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية