عربي

تعزيزات للحر لاختراق خطوط النظام بدمشق

2013/3/21 الساعة 14:44 (مكة المكرمة)

تعزيزات الجيش الحر تركزت في مناطق الغوطة الشرقية وحي جوبر بدمشق (الجزيرة)

واصل الجيش السوري الحر تعزيزاته العسكرية في مناطق الغوطة الشرقية وحي جوبر في دمشق بهدف اختراق الخطوط الأمامية لقوات النظام، فيما قصفت قوات النظام بعنف بلدة داريا في  ريف دمشق. .

وقد قال ناشطون إن النيران اشتعلت في مبنى فرع الأمن الجوي بحرستا بريف دمشق، جراء استهدافه من قبل كتائب الثوار.

وفي ريف دمشق أيضا، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وبلدات ببيلا وبيت جن وعدرا ومعضمية الشام وداريا والكسوة وعدة مناطق بالغوطة الشرقية، وسط اشتباكات عنيفة في محيط بلدة بيت جن.

وأفاد مراسل الجزيرة في ريف دمشق بأن "لواء الإسلام" استهدف مطار الضمير بصاروخ محلي الصنع يصل مداه إلى ستين كيلومترا، كما قالت مصادر من لواء الإسلام إن الصاروخ أصاب المطار الذي يعد أضخم المطارات العسكرية في سوريا.

في غضون ذلك, واصل الجيش الحر تعزيزاته العسكرية في مناطق الغوطة الشرقية وحي جوبر في دمشق بهدف اختراق الخطوط الأمامية لقوات النظام. وتأتي هذه التعزيزات في ظل استمرار القصف الصاروخي والمدفعي والجوي على تلك المناطق.

كما قالت شبكة شام إن القصف بقذائف الهاون تجدد اليوم على حي جوبر في دمشق، كما أكدت انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة في حي الزاهرة الجديدة.

القوات السورية كثفت أمس قصفها لعدة مدن وعلى رأسها داريا (الجزيرة)

قنابل عنقودية
من جهة ثانية, قال ناشطون سوريون إن الطيران الحربي التابع لقوات النظام ألقى قنابل عنقودية على بلدة السفيرة بريف حلب التي تشهد اشتباكات عنيفة، وذلك بعد يوم من مقتل 16 شخصا جراء سقوط صاروخ يحمل مواد كيميائية في خان العسل.

وأظهرت صور بثها ناشطون مشاهد من محاولة الجيش الحر اقتحام معمل السادكوب بمنطقة الراموسة بحلب بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام، كما تعرضت منطقتا الشيخ مسكين وكرم الجبل للقصف.

وفي إدلب، استهدف الجيش الحر بقذائف الهاون والدبابات قوات النظام المتمركزة بالصالة الرياضية قرب فرع أمن الدولة، بينما قصف الطيران الحربي مدينة سراقب وبلدتي حزانو والهبيط.

أما حمص فشهدت قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على أحياء الخالدية وبابا عمرو وبساتين بابا عمرو والوعر وبقية أحياء حمص المحاصرة، بينما تواصلت الاشتباكات في محيط حي الخالدية.

وبث ناشطون صورا لآثار القصف الذي تعرضت له مدينة الرستن بريف حمص، وأكدوا استمرار القصف على مدينتي آبل والقصير.

قصف واشتباكات
في الأثناء، قصفت قوات النظام مدينة كفرزيتا وبلدات كرناز وطوال دباغين في حماة، وسط اشتباكات عنيفة بمحيط كرناز، وأظهرت صور لشبكة شام تصاعد الدخان في كرناز جراء القصف.

وبثت هيئة حماية المدنيين صورا تظهر عملية عسكرية قادها لواء أسود الإسلام لضرب قافلة تابعة للجيش النظامي على طريق حمص حماة، مما أدى إلى تدميرها.

وعلى جبهة أخرى, قال ناشطون سوريون إن الثوار في درعا تمكنوا من اقتحام الجامع العمري في المدينة. وأفاد الناشطون بأن الثوار سيطروا على المسجد بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، فيما يقول الثوار إنهم يسعون بعد هذه الخطوة لاستكمال السيطرة على مدينة درعا.

كما تواصل قصف النظام لأحياء درعا البلد وبلدات صيدا وجاسم وخربة غزالة والنعيمة والكتيبة وبصر الحرير وسط اشتباكات بين "الحر" وقوات النظام بمحيط اللواء 39 بصيدا.

وأكد ناشطون بمحافظة دير الزور أن الطيران الحربي استهدف عدة أحياء بالمدينة تزامنا مع قصف بالمدفعية الثقيلة على معظم الأحياء، إضافة إلى وقوع اشتباكات في حي الحويقة.

وتعرضت مدينة الرقة أيضا لقصف من الطيران الحربي، وتركز ذلك على المنطقة الشمالية فيها، بينما قصفت المدفعية الثقيلة مدينة الطبقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات


متعلقات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية