آخر تحديث: 2011/4/21 الساعة 17:16 (مكة المكرمة)

توغل بغزة وترحيب بمبادرة إسرائيلية

دبابة إسرائيلية تتوغل شمال قطاع غزة (رويترز-أرشيف)

دمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي منشآت صناعية فلسطينية خلال توغل محدود في شرق قطاع غزة، فيما رحبت منظمة التحرير الفلسطينية بمبادرة شخصيات إسرائيلية لتحقيق السلام عبر إقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967.

وأفادت وسائل إعلام محلية فلسطينية بأن أربع آليات إسرائيلية، ترافقها ست جرافات عسكرية توغلت بالمنطقة الصناعية قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة، وجرفت منشآت صناعية.

وأوضحت الوكالة أنَّ الآليات جرَّفت غُرف المحوَّلات ومولدات الكهرباء التابعة للمنطقة الصناعية، إضافة إلى مصنع يونيبال الذي تعود ملكيته لعائلة مشتهى، كما جرفت مخزنا للحديد.

وذكر عاملون في المنطقة أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار باتجاه عمال المصانع المتواجدين في تلك المنطقة خلال قيامها بتجريف الأراضي الزراعية والمنشآت، وأجبرتهم على مغادرتها.

وقال عاملون بالمنطقة إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار باتجاه عمال المصانع المتواجدين بتلك المنطقة، خلال قيامها بتجريف الأراضي الزراعية والمنشآت وأجبرتهم على مغادرتها.

مبادرة إسرائيلية
وفي الشأن السياسي، رحبت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم بمبادرة شخصيات إسرائيلية يسارية لتحقيق السلام عبر إقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967، معتبرة أنها شجاعة وجريئة.

المبادرة تدعو لتحقيق السلام عبر إقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967، وتتبناها شخصيات إسرائيلية يسارية
وقالت اللجنة التنفيذية للمنظمة في بيان خاص، إن المبادرة تمثل إشارة مهمة جدا إلى استنفاذ الحكومة الإسرائيلية قدرتها على تزييف الوقائع وتزييف الوعي الإسرائيلي بخرافة مخاطر الدولة الفلسطينية المستقلة على إسرائيل.

وأكدت اللجنة أن انطلاق هذه المبادرة المهمة من النخبة الإسرائيلية سيساهم في تبديد "مزاعم الإجماع الإسرائيلي" على إنكار حق الفلسطينيين في الخلاص الوطني التام من الاحتلال ومظاهره على الأرض الفلسطينية.

وشددت على أن "التقاط هذه المبادرة المهمة من قبل المجتمع الإسرائيلي والدولي سيساهم بصورة جذرية في إنعاش آمال السلام الذي بددته الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة".

وجددت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تأكيدها رغبة الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة وكاملة السيادة إلى جانب إسرائيل في إطار من التعايش السلمي بين الدولتين.

يذكر أن عشرات المفكرين اليساريين والشخصيات العامة الإسرائيلية بينهم 18 فائزا بـ(جائزة إسرائيل) -أكبر وسام مدني حكومي إسرائيلي للمبدعين- يعتزمون إقامة مراسم رمزية اليوم لتأييد إعلان إقامة دولة "فلسطين المستقلة" في حدود 1967.

وسيوقع المشاركون في الحدث ضمن هذه المراسم على بيان يرحب بإقامة الدولة الفلسطينية ويناشد الجمهور الانضمام إلى توقيع البيان.

يشار إلى أنه تمت صياغة هذا البيان بصورة مماثلة لوثيقة الاستقلال لدولة إسرائيل.

وحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن مراسم هذا الحدث ستقام اليوم بجادة روتشيليد في تل أبيب، بالقرب من المكان التاريخي الذي كان قد أعلن فيه عن إقامة دولة إسرائيل عام 1948.

وأشارت الإذاعة إلى إعراب عدد من الشخصيات ونواب الكنيست من اليمين عن سخطهم واستنكارهم الشديد من هذه  المبادرة، ودعوا الفائزين بجائزة إسرائيل إلى إعادة الجائزة التي نالوها.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: