عربي

الاحتلال يهاجم أهالي الأسرى بالضفة

2011/12/18 الساعة 21:39 (مكة المكرمة)

شبان يتضامنون مع الأسرى أمام سجن عوفر أكتوبر الماضي (الجزيرة نت)

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق بينهم عدد من أهالي الأسرى مساء اليوم الأحد أثناء انتظارهم الإفراج عن أبنائهم الأسرى ضمن المرحلة الثانية من صفقة التبادل وذلك بعد إطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الغاز عليهم أمام معبر عوفر غربي رام الله.

وقالت مصلحة السجون الإسرائيلية، إن معظم السجناء الذين سيُفرج عنهم اليوم، هم من الضفة الغربية.
 
وتجمع مئات الفلسطينيين وذوي الأسرى أمام السجن المفترض أن يطلق سراح الأسرى منه، وسرعان ما تحولت الأمور إلى مواجهات إثر تأخير إطلاق سراح الأسرى.

وقد استخدم الشبان الحجارة في تصديهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي أطلقت القنابل المدمعة، تجاه الفلسطينيين والصحفيين حيث أصيب العديد منهم مما استدعى نقلهم للمستشفى.

وذكرت إذاعات محلية أن القوات الإسرائيلية استخدمت أجهزة تطلق أصواتا مزعجة وعالية لإبعاد المتظاهرين عن بوابة السجن.

ومن المقرر أن تطلق القوات الإسرائيلية 550 أسيراً تنفيذاً للمرحلة الثانية الأخيرة من صفقة تبادل للأسرى، معظمهم من الضفة الغربية وبينهم 41 من قطاع غزة، واثنان من القدس، واثنان من الأردن، وست أسيرات، وغالبيتهم من ذوي الأحكام المنخفضة نسبياً، وتبقى لهم ما بين عدة أشهر وعشر سنوات.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية