عربي

قتلى وجرحى بقصف لمقديشو

2010/5/16 الساعة 17:24 (مكة المكرمة)

سوق بكارا مسرح لعمليات اقتتال شبة يومية (رويترز-أرشيف)

قتل سبعة مدنيين على الأقل وجرح 34 آخرون في قصف استهدف الأحياء المحيطة بسوق بكارا جنوب العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفادته مصادر طبية.

يأتي ذلك بعد وقت وجيز من إطلاق حركة الشباب المجاهدين قذائف هاون على مبنى البرلمان الصومالي الذي كان يجتمع فيه أعضاء البرلمان، وهو ما دفع قوات الاتحاد الأفريقي التي تدعم الحكومة الصومالية الانتقالية إلى الرد بقصف الأحياء المحيطة بسوق بكارا.

كما أعلن متحدث باسم برنامج الغذاء العالمي أن مسلحين قتلوا سائقا متعاقدا مع البرنامج في بلدة جالكايو وسط الصومال، واستبعد المتحدث كون الاغتيال يأتي على خلفية عمل القتيل مع البرنامج، معتبرا أن سبب ذلك ربما يكون عائدا لصراع قبلي.

حكومة شارماكي تواجه انتقادات متصاعدة  (رويترز-أرشيف)
حكومة فاشلة
من جهة أخرى اعتبر رئيس البرلمان الصومالي آدم مَدُوْبي أن الحكومة الصومالية التي يتزعمها رئيس الوزراء الصومالي عبد الرشيد شَارْمَاكِي لم تعد قائمة.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مكتبه بمقديشو إن الحكومة لم تتمكن منذ تشكيلها في جيبوتي مطلع عام 2009 من فعل شيء يُذكر لصالح البلاد.

ويأتي تصريح رئيس البرلمان بعدما انفضت جلسة البرلمان اليوم نتيجة الفوضى التي سادت أثناء محاولة انعقادها.

وأصيب النشاط البرلماني بشلل هذا العام مع إقامة العديد من أعضائه في كينيا وأوروبا والولايات المتحدة بسبب المخاوف الأمنية، وكانت آخر جلسة للبرلمان في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وقال أحد أعضاء البرلمان لرويترز إن المجلس سيجري اقتراعا على الثقة على الحكومة، وهو تصويت قد يدفعها من حيث المبدأ للاستقالة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية