آخر تحديث: 2007/5/22 الساعة 17:41 (مكة المكرمة)

الأردن يعتقل عضوين من الإخوان بالزرقاء

الإخوان اعتبروا أن هدف الاعتقالات إعاقتهم من تحقيق مكاسب انتخابية (الفرنسية-أرشيف)
أكدت السلطات الأردنية اعتقالها عضوين من جماعة الإخوان المسلمين -كبرى الجماعات المعارضة في المملكة- قبيل إجراء الانتخابات البلدية.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة إنه ألقي القبض على المتهمين بسبب ممارستهما "نشاطا يستهدف أمن الأردن" مشيرا إلى أن التحقيقات لا تزال جارية.
 
وأضاف المتحدث أن "كل من يحاول تخريب أمن البلاد سيتم القبض عليه". وكان الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي -الذراع السياسي لجماعة الإخوان- زكي بني إرشيد قال أمس إن قوات الأمن اعتقلت محمود جرادات وهو موظف بأحد المستشفيات, وموظفا أخر بالجامعة ويدعى محمد موسى بمدينة الزرقاء شمالي شرقي البلاد.
 
وأشار بني إرشيد إلى أن الناشطين كانا يروجان لمرشحي الحزب لخوض الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها قبل يوليو/تموز القادم, والتي تخوضها جبهة العمل بمرشحين.
 
كما اتهم السلطات بأنها "تريد تطويع الحركة الإسلامية وإعاقتها عن تحقيق أي مكاسب انتخابية".
 
وأضاف بني إرشيد -الذي يمثل جبهته 17 عضوا بالبرلمان الحالي- أن المتهمين ليس لديهما أي سجل إجرامي, متعهدا بتعيين محام للدفاع عنهما.

ومن المتوقع أن تلي الانتخابات البلدية, انتخابات تشريعية العام الجاري, مع انتهاء مدة البرلمان الحالي رسميا في يونيو/حزيران القادم.
 
وقد بدأت المعارضة وعلى رأسها جماعة الإخوان في التحرك لمعارضة قانون الانتخاب أو ما يسمى بـ"قانون الصوت الواحد". وأكدت الجماعة في وقت سابق أن قضية المشاركة في الانتخابات البرلمانية لم تحسم بعد.

ويرى الإسلاميون أن بقاء القانون الحالي للانتخابات سيجعل مشاركتهم في الاقتراع البرلماني المقبل "موضع شك".

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: