آخر تحديث: 2006/7/28 الساعة 16:55 (مكة المكرمة)

مقتل 13 عراقيا وحظر تجول لساعات في بغداد

استمرار مسلسل السيارات المفخخة في العراق رغم الإجراءات الأمنية (الفرنسية-أرشيف)


قتل 13 عراقيا بأعمال عنف متفرقة في العراق اليوم بينما فرضت وزارة الداخلية العراقية حظر تجول على السيارات لعدة ساعات في بغداد ضمن الخطة الأمنية التي تطبقها في العاصمة.
 
وقال مصدر في الداخلية فضل عدم الكشف عن اسمه "ينفذ اليوم الجمعة حظر تجول السيارات لفترة أربع ساعات من النهار". ويتزامن الحظر مع إقامة صلاة الجمعة حيث يتوافد المصلون على المساجد.
 
وتطبق السلطات العراقية خطة أمنية تحت اسم "للأمام معا" منذ 14 يونيو/حزيران في بغداد.
 
ولم تمنع الإجراءات الأمنية وقوع أعمال عنف حيث قتل ثلاثة أشقاء من عائلة واحدة برصاص مسلحين صباح اليوم في بعقوبة شمال شرق بغداد. كما فجر مسلحون شرق المدينة ضريح الإمام عسكر أحد أبناء الإمام موسى الكاظم.
 
وفي مدينة كركوك قتل ثلاثة أشخاص عندما انفجرت قنبلة مزروعة على أحد الطرق مستهدفة سيارتهم. كما قتل ثلاثة رجال أمن عراقيين ومدني برصاص مسلحين هاجموا دورية للشرطة في المدينة ذاتها.
 
ولقي عراقيان مصرعهم في تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي السابق صدام حسين. كما قتل مدير دائرة سكك حديد بيجي حسين علي محمد برصاص مسلحين.

القوات الأميركية تشتبك مع جيش المهدي ومصادر في الجيش تتحدث عن سقوط قتيل (الفرنسية-أرشيف)

اشتباكات مسلحة
وقالت الشرطة العراقية إن اشتباكات اندلعت جنوب بغداد بين جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر والقوات الأميركية تبعه حصار على مدينة الحلة. وذكرت مصادر في جيش المهدي أن شخصا قتل برصاص القوات الأميركية.
 
وشهد أمس الخميس جملة من وقائع العنف كان أبرزها مقتل 32 عراقيا وإصابة 151 آخرين بانفجار سيارة مفخخة قرب مجمع تجاري بمنطقة الكرادة، أعقبها سقوط ثلاث قذائف هاون في أماكن متفرقة ما تسبب بخسائر مادية جسيمة.
 
الجيش الأميركي
واعترف الجيش الأميركي في العراق اليوم بمقتل أحد جنوده من عناصر مشاة البحرية (مارينز) أمس في معارك مع مسلحين في محافظة الأنبار غربي العراق.
 
وبمقتل الجندي يرتفع عدد قتلى الجيش الأميركي هناك إلى 2566 منذ مارس/آذار 2003 وفقا لإحصائيات وكالة الصحافة الفرنسية المستندة إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
 
وهاجم مسلحون نقطة تفتيش تديرها القوات الجورجية والأميركية، فأصابوا خمسة من أفرادها قرب مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى التي يسودها الاضطراب الأمني.
 
يأتي ذلك مع استمرار التدهور الأمني في العراق والذي تطلب قرارا من البنتاغون لتمديد بقاء 3500 جندي أميركي مدة أربعة أشهر إضافية لمواجهة أعمال العنف المتصاعدة في بغداد.
 
ويرى مراقبون أن القرار يستبعد الآمال المتعلقة بخفض عدد القوات الأميركية بصورة تدريجية في العراق هذا العام بسبب استمرار أعمال العنف.
 
وحددت الوزارة أيضا أربعة ألوية لنشرها في العراق هذا العام ومطلع العام المقبل، ما يبقي عدد القوات الأميركية نحو 130 ألفا خلال عام.
 

عبد الله الثاني خلال لقائه نوري المالكي يقدم الدعم للعراق (الفرنسية)

دعم العراق

وفي الأردن التقى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي العاهل الأردني عبد الله الثاني في مدينة العقبة، وتباحث معه في عدد من القضايا العربية والإقليمية وبشكل خاص ما يتعلق منها بالشأن العراقي.
 
وقد تلقى المالكي تأكيدات الملك عبد الله الثاني باستعداد الأردن لدعم العراق بكل السبل للحفاظ على وحدته.
 
وفيما يتعلق باجتماعات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق العراقي، قالت مصادر شاركت بالاجتماعات إن خلافات دارت في اليوم الثاني بين عدد من الجبهات وهيئة علماء المسلمين بشأن مبادرة المصالحة الوطنية.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: