آخر تحديث: 2002/12/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة)

شهيدان في غزة ومصادمات فلسطينية مع الاحتلال بنابلس

تشييع جنازة الشهيد جلال زيدان في خان يونس استشهد فتى فلسطيني اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي برفح جنوب قطاع غزة أثناء مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال إثر قيام جرافات بتجريف وتسوية الأرض أمام موقع عسكري بالقرب من الشريط الحدودي مع مصر.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن الفتى علاء محمد السدودي (15 عاما), من سكان رفح, استشهد إثر إصابته بعدة رصاصات في الرأس والصدر والأطراف. وقالت الأنباء إن جيش الاحتلال قام بإلقاء قنابل دخانية وأطلق النار عشوائيا على الفتية.

وفي وقت سابق استشهد فتى فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون عندما قصفت دبابة إسرائيلية منزلا في منطقة خان يونس جنوبي قطاع غزة. وقال مصدر طبي فلسطيني إن الفتى جلال زيدان (17 عاما) استشهد جراء إصابته بشظايا قذيفة أطلقها جنود الاحتلال أثناء نومه في منزله غرب خان يونس.

في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن صدامات اندلعت بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس، بالضفة الغربية، وأسفرت عن جرح تسعة فلسطينيين. وكانت المواجهات قد اندلعت في المدينة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وشبان فلسطينيين عندما اقتحمتها مدرعات إسرائيلية وفرضت عليها حظر التجول.

خريطة الطريق آرييل شارونوسياسيا استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أية محادثات حول خطة السلام المقترحة لحل قضية الشرق الأوسط المعروفة بخريطة الطريق التي صاغتها اللجنة الرباعية. ويأتي تصريح شارون قبل يومين من اجتماع للاتحاد الأوروبي حول الصيغة النهائية للخطة.

وأضاف شارون أنه لا يمكن اتخاذ قرار نهائي بشأن الخطة قبل تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة حيث ستجري الانتخابات العامة في إسرائيل في الثامن والعشرين من شهر يناير/ كانون الثاني القادم.

وأعرب عن رغبته في العمل مع زعيم حزب العمل الإسرائيلي عمرام متسناع لتشكيل الحكومة, في حال اختياره لتشكيل الحكومة الجديدة الشهر المقبل. وكان متسناع قد وجه أمس تهديدا شديد اللهجة للفلسطينيين وتوعد بإجراءات انتقامية ضدهم إذا لم ينهوا الانتفاضة فور توليه السلطة.

وقد انتقد وزير الحكم المحلي الفلسطيني بشدة هذه التصريحات ووصفها بأنها غير لائقة.

نداء البطريرك صباحمن جانبه دعا بطريرك الطائفة اللاتينية في القدس ميشيل صباح اليوم الأربعاء في رسالة عيد الميلاد قادة العالم والمجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف ما أسماه دائرة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين, ووقف الحصار والاحتلال وإزالة الحواجز عن بيت لحم مهد السيد المسيح. وأعرب صباح عن استيائه الشديد من إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين ومواصلة فرض حظر التجول على بيت لحم واستمرار العنف والقتل, ومنع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من الذهاب إلى بيت لحم للمشاركة في احتفالات عيد الميلاد. ووصف صباح القرار بأنه إجراء عسكري تعسفي. ودعا البطريرك صباح الرئيس ياسر عرفات ورئيس الوزراء أرييل شارون, إلى التنحي إن لم يتمكنوا من تحقيق السلام لشعبيهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: