وثائق وأحداث

الفيتو الروسي.. يد مرفوعة تحمي الأسد

2017/4/12 الساعة 17:40 (مكة المكرمة)

مندوب روسيا بمجلس الأمن الراحل فيتالي تشوركين اشتهر برفعه يده دائما معلنا استخدام الفيتو دعما للأسد (الأوروبية)

استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) لمنع صدور سبعة قرارات لـ مجلس الأمن بشأن سوريا منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، وحتى 28 فبراير/شباط 2017. وانضمت الصين إلى موسكو في الاعتراض على ستة قرارات.

والفيتو حق تمتلكه خمس دول دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة) يخولها رفض أي قرار يقدم للمجلس دون إبداء الأسباب.

ويعود أصل "فيتو" إلى اللاتينية، وتعني "أنا أعترض"، وشاع مدلولها أكثر بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وقيام الأمم المتحدة عام 1945. ولم ترد الكلمة في ميثاق الأمم المتحدة، بل ورد لفظ "حق الاعتراض" وهو في واقع الأمر "حق إجهاض" للقرار وليس مجرد اعتراض.

إقرأ المزيد

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية